السجن 20 عاما لرئيسة كوريا الجنوبية السابقة بتهمة الفساد

السجن 20 عاما لرئيسة كوريا الجنوبية السابقة بتهمة الفساد

السفير 24 ـ صوفيا كرام صحفية متدربة

أيدت المحكمة العليا في كوريا الجنوبية، اليوم الخميس، حكما بالسجن 20 عاما، بحق الرئيسة السابقة بارك غيون هاي، بتهمة الرشوة، التي أدت إلى إزاحتها من السلطة، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية، وأتى القرار في نهاية إجراءات قضائية، شهدت محاكمات واستئنافات عدة، بينها جلسة للمحكمة العليا.

وكانت أول امرأة تصل إلى سدة الرئاسة في كوريا الجنوبية اتهمت رسمياً في 2017 بعد احتجاجات حاشدة ضد حكمها، ومن المحتمل أن تقضي 22 عاما خلف القضبان عن جرائم مختلفة، بعد إدانة منفصلة بتهمتي تلقي رشوة واستغلال السلطة، وحكم عليها بالسجن 30 عاماً، وبعد عدد من محاكمات الاستئناف، أعيدت محاكمتها وخُفضت العقوبة إلى 20 سنة.

واليوم، عرضت القضية للمرة الثانية أمام المحكمة العليا، التي قضت بتأكيد عقوبة السجن عشرين عاماً، وفرض غرامات، ومصادرات تصل قيمتها إلى 19.5 مليون دولار.

ووصفت بارك، البالغة من العمر 68 عاما، نفسها بأنها ضحية للانتقام السياسي، ورفضت حضور محاكماتها منذ أكتوبر 2017، كما لم تحضر للمحكمة التي نطقت بالحكم، اليوم الخميس.

ولم يرد محاميها على المكالمات لطلب التعليق، كما لم يكن لدى مكتب مون رد فوري على الحكم الصادر بحق بارك.

ويشار إلى أنه  تمت إدانة بارك، وهي ابنة الدكتاتور العسكري الراحل بارك تشونغ هي، بالتواطؤ مع صديقتها المقربة منذ فترة طويلة،  حيث اتهمت بارك وصديقتها المقربة شوي سون – سيل بتلقي رشاوى من مديري شركات كبرى، من بينها «سامسونغ إلكترونيكس»، في مقابل معاملة تفضيلية  خلال توليها المنصب الرئاسي في الفترة من 2013 إلى 2016.

كما واجهت اتهاما بقبول أموال شهرية بشكل غير قانوني من رؤساء المخابرات، التي تم تحويلها من ميزانية الوكالة.

 1,030 مجموع المشاهدات,  15 مشاهدة اليوم

assafir

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.