أطر الصحة بمستشفى الغساني بفاس تستعد لوقفة احتجاجية تضامنا مع الطبيب ضحية الإعتداء

أطر الصحة بمستشفى الغساني بفاس تستعد لوقفة احتجاجية تضامنا مع الطبيب ضحية الإعتداء

السفير 24

تعيش الشغيلة الصحية بجهة فاس مكناس منذ الخميس ثاني ايام عيد الاضحى المبارك، وسط أجواء يخيم عليها الغضب و الحسرة نتيجة الاعتداء الجسدي الهمجي الذي تعرض له زميلهم الدكتور (ج.ب) من طرف مرافقين لمريض بقسم المستعجلات بالمستشفى الجهوي الغساني.

وعلى إثر ذالك أصدر المكتب الاقليمي للنقابة الوطنية للصحة في إطار الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بلاغا في الأمر، دعا من خلاله إلى وقفة إحتجاجية يومه الخميس 29 يوليوز 2021 على الساعة العاشرة والنصف صباحا أمام المديرية الجهوية للصحة بجهة فاس مكناس المتواجدة على مرمى حجر من مكان الاعتداء (قسم المستعجلات).

وحسب البلاغ الذي توصلت جريدة “السفير 24” الإلكترونية بنسخة منه، فإن مصلحة المستعجلات بالمستشفى الجهوي الغساني تعرف اختلالات كبيرة في التسيير والتدبير وتحولت من مصلحة لتقديم العلاجات الإستعجالية إلى حلبة للملاكمة والشجار بسبب غياب الأمن, وهذا يدفع ثمنه مهنيي الصحة العاملين بهذه المصلحة الحيوية؛ كما تزداد وثيرة الاعتداءات مع غياب مجموعة من التخصصات بالمستشفى وارتفاع عدد المرضى الوافدين على المصلحة طلبا للعلاج مما يولد اكتظاظا يفوق طاقة المهنيين .

وحسب مصدر نقابي فإن النقص في بعض المعدات والمستلزمات الضرورية وكذلك بعض الإختصاصات الطبية بالمستشفى، يؤدي الى سخط المرتفقين وصب جام غضبهم عل أطر الصحة بالمستعجلات.

كل هذا يستلزم حسب المصدر ذاته، تنسيقا محكما بين مختلف مستويات العرض الصحي إقليميا و جهويا تفاديا للتخبط والعشوائية.

كما طالب المصدر بضرورة وضع استراتيجية وخارطة محكمة لتحديد مسارات و مسالك المرضى بشكل محكم بشكل يستجيب لشروط الفرز الإستعجالي بالمصلحة.

 2,140 مجموع المشاهدات,  8 مشاهدة اليوم

الإدارة

مدير النشر

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.