“مافيا العقار” تخرج قبائل هوارة أولاد رحو بجرسيف إلى الاحتجاج

“مافيا العقار” تخرج قبائل هوارة أولاد رحو بجرسيف إلى الاحتجاج

السفير 24

تستعد قبائل هوارة اولاد راحو التابعة للنفوذ الترابي لمدينة جرسيف، اليوم الخميس، الى تنظيم وقفة احتجاجية أمام المحكمة الإبتدائية للمدينة ، احتجاجا على التفويتات التي أنعم بها عامل الإقليم “حسن ابن الماحي” على كبار النافذين وأصحاب المال والجاه بمساعدة بعض الأشخاص الذين يدعون أنهم من نواب الأراضي السلالية لقبائل هوارة أولاد راحو ورئيسة قسم الشؤون القروية، والتي تفوق مساحتها أكثر من 1200 هكتار ، والكائنة بمزارع الجل التابعة ترابيا لجماعة هوارة أولاد راحو, تحث ذريعة الاستثمار.

وحسب مصادر “السفير 24” فإن أغلب المستفيذين ليس من ذوي الحقوق ماعدا “أ.ع” رئيس المجلس الاقليمي و “ع.م” رئيس جماعة تدارت القروية .

وأضافت المصادر أن المحتجين سيرفعون شعارات تندد بالفساد والظلم بالإقليم وتناشد الملك محمد السادس ب “فتح تحقيق مع مجموعة من النافذين وذوي السلطة الذين نهبوا أراضيهم”.

كما أكدت المصادر ذاتها، أن سلطات الإقليم لم تقم بإشراك قائد قيادة هوارة أو حتى أخد رأيه في موضوع الإستفاذة, لكنه بمجرد تسرب الخبر للشارع احتجت الساكنة وأصبح موضوع رأي عام، وأضافت أن عامل الإقليم ورئيس قسم الشؤون الداخلية والكاتب العام للعمالة سارعوا إلى محاولة اخماد الوضع والسيطرة على المشكل حتى لا يتطور الوضع الى الإحتجاجات، حيث أعطوا تعليماتهم لقائد قيادة هوارة بعدم الترخيص لأكثر من خمسة هكتارات للشخص الواحد ، بحيث إذا كان من ذوي الحقوق وجب عليه الإستفاذة من خمسة هكتارات طبقا لنظام ذوي الحقوق وان تعدى أكثر من خمسة هكتارات فعليه الخضوع لنظام الكراء.

وذهب مصادر الجريدة بالقول إلى أن القائد المغلوب على أمره والمضغوط عليه من طرف مسؤوليه الذين تسببوا في أزمة بالاقليم بسخاوتهم في توزيع الأراضي على المقربين منهم، هذه الأفعال حركت فتيل سكان هوارة اولاد راحو الذين لم يعجبهم الأمر فاحتجوا بداخل القيادة بعدما بدأ القائد المسؤول، يبحث في كل ملف ترخيص وعدم توقيع التراخيص الا بعد قيامه بالمعاينة والبحث والتحري خوفا من مأزق قد يضعه مسؤولوه فيه، وأضافت ذات المصادر أنه بعد توصل العامل بخبر احتجاج ساكنة هوارة أولاد رحو قام بإرسال الكاتب العام ورئيس قسم الشؤون الداخلية ورئيس الدائرة، للعب دور الخائفين على مصالح المواطنين ، محملين القائد المسؤولية بعدما كان يطبق تعليماتهم حرفيا.

وبعد فشل العامل ومعاونيه في اخماد فتيل الاحتجاج تضيف المصادر ذهبوا لتوبيخ شيخ المنطقة “ع.ف” واتهامهم له بتحريض الساكنة على الاحتجاج ضد التفويتات، حيث قام الشيخ المذكور بتقديم استقالته الا ان تدخل البعض حال دون قبولها وبدأ الاحتقان يسود الى أن قام شخص يدعي قربه من أحد المسؤولين النافذين بجهة الشرق، بالتهجم على قائد قيادة هوارة وانهال عليه باللكم ، بسبب تحفظ القائد على التوقيع له على شهادة الاستغلال والتصرف لوجود تعرض مسبق ، حيث طلب القائد الخروج في لجنة معاينة الشيء الذي لم يعجب طالب الشهادة وتهجم عليه.

وأكدت مصادر “السفير 24” أن عناصر الدرك الملكي قامت بتوقيف المعتدي على القائد الذي كان يزاول مهامه واحالته على النيابة العامة، حيث من المنتظر أن يمثل اليوم أمام المحكمة الابتدائية بالمدينة، كما أن سكان بعض قبائل هوارة حسب المصادر سيستغلون هذه المناسبة للخروج والتعبير عن تنديدهم بسياسة العامل الفاشلة وسوء تدبيره والتوجه في مسيرة صوب مقر العمالة مهددين بالاعتصام أمامها.

وأبرزت المصادر أن ساكنة هوارة أولا رحو عازمة على الاستمرار في الاحتجاج إلى أن يتم البت في ملفها، مطالبين الجهات المسؤولة، من وزارة الداخلية ومسؤولي المجلس الجهوي للحسابات، بالبحث في الموضوع، متهمين مسؤولين محليين بالوقوف وراء هذه “المافيا” التي استولت عليها لدون وجه حق.

وأكد ذات المصادر أن المحتجين من قبائل هوارة أولاد رحو، يشددون على عدم تنازلهم على شبر واحد من أراضيهم، قائلا إن “الداخلية تتحمل المسؤولية في هذا الملف الذي طال أمده ولم تتحرك لإيجاد حلول عاجلة وناجعة له”

وختمت مصادر “السفير 24” كلامها بالقول: “إذا كانت وزارة الداخلية عازمة على تصفية رجال السلطة الفاسدين والمسؤولين بالإدارات العمومية المتورطين في جرائم الفساد، فعليها القيام بزيارة إلى إقليم جرسيف وإلى قبائل هوارة أولاد رحو، ونعدها بأنها ستقوم بأكبر إعفاءات بالمغرب”.

 4,055 مجموع المشاهدات,  14 مشاهدة اليوم

الإدارة

مدير النشر

1 Comment

  • شكرًا لجريدة السفير 24 التي تنور الرأي العام بمثل هذه الأحداث .
    تحياتي لمديرها ألاخ حسن وجميع العاملين بها
    تحياتي لكم من سويسرا

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.