وحسب بعض المصادر أن عدد من المواطنين انتظروا الحافلة التي ستقلهم إلى وجهتهم ساعات طويلة مما أجج غضبهم ، بعدما مرت واحدة دون أن تتوقف لهم وعند قدوم الحافلة الموالية اعترضوها وقام بعض الغاضبين بتكسير زجاجها، احتجاجا على تأخرها.

وأضافت ذات المصادر ، أن الشركة السابقة كانت قد وفرت حافلتين لتأمين تنقل المواطنين بين خط باب الأحد وعين عودة، ورغم ذلك كان يعرف الخط ازدحاما شديدا ، على غرار الشركة الجديدة “ألزا”، التي عمدت الى تقليص عدد الحافلات في هذا الخط ما أثار غضب المواطنين واستيائهم .