صيف ساخن ينتظر حكومة سعد الدين العثماني

صيف ساخن ينتظر حكومة سعد الدين العثماني

السفير 24 / الدنمارك: ذ. البشير حيمري

لا نريد أن ينطبق على وزراء حكومتنا الموقرة، الآية الكريمة “يقولون مالا يفعلون” ،لا أرغب مطلقا بإثارة خميرة غضب أصدقاء منهم. يشاركون في هذه الحكومة، ولكن هذه هي الحقيقة كما يراها الجميع.

أخطاء قاتلة لوزراء ينتمون لحزب العدالة والتنمية أساؤوا للسياسة وللتجربة الديمقراطية ،ووضعوا الجميع في حرج كبير أمام أنظار العالم العدو قبل الصديق. بعد تورط وزيرين في الحكومة الحالية من الحزب الإسلامي ،في تجاوزات خارج للقانون، ومنهم من ساهم في التشريعات والقوانين المرتبطة بمدونة الشغل، لكنهم كانوا أول من لم يحترمها.

كنا نود أن تكون تجربتهم ناجحة حتى يتفادوا الرماح المسلطة عليهم و التي صوبتها قوى وأنظمة مارقة تخشى من الديمقراطية والربيع العربي، وتسعىى باستمرار لوأد الثورات والإنتفاضات الشعبية، وتعبث باستقرار دول عديدة في المغرب والمشرق.

أقول لهم بالأخطاء التي وقعتم فيها أعطيتم فرصة للذين يتربصون بكم، ويتربصون بنا كذلك ، فيكشفون عورتكم وحقيقتكم، بل حقيقة الإسلام الذي تتبنونه…لن تستطيعوا الخروج من المأزق الذي توجدون فيه إلا بتقديم الوزيرين معا استقالتهما .

سنبقى ندافع عن ما أفرزته صناديق الإقتراع ، وسنترك للشعب المغربي كامل الصلاحية ليقيم تجربة هذه الحكومة التي ترأسها حزب العدالة والتنمية لفترتين، كانتا كافية لإغراق المغرب في الديون الخارجية، الجميع ينتظر السناريوهات الممكنة للخروج من المأزق الخطير الذي يعيشه المغرب ، بسبب مخلفات أزمة كورونا الإقتصادية، والإجتماعية والسياسية.

كل القطاعات تضررت وكل الفئات الإجتماعية تعاني معاناة كبيرة، بسبب الحجر الصحي الصارم والمتواصل، و اشتدت الصراعات بداخل الأحزاب السياسية، غليان حقيقي تعيشه النقابات التي رفضت خطة الحكومة في الحوار الإجتماعي ، والشعب ينتظر قرار الإقالة لكل وزير لم يحترم أسس الديمقراطية التي ناضلنا لسنوات من أجل ترسيخها على أرض الواقع .

نترقب تعديلا حكوميا وتفعيل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة لتصحيح صورتنا أمام العالم.

 1,311 مجموع المشاهدات,  3 مشاهدة اليوم

الإدارة

مدير النشر

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.