السفير 24

أعلنت البرازيل، أن نتيجة اختبار فيروس كورونا للرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، أثبتت وجود أعراض فيروس “كوفيد 19” لديه، وذلك وفق ما ذكرته وسائل إعلام محلية.

وأفادت قناة “سي إن إن البرازيل” وصحيفة “إستادو دي ساو باولو” بظهور أعراض المرض لدى بولسونارو، وأنه خضع للفحص الطبي للكشف عن فيروس كورونا.

يذكر أن الرئيس البرازيلي معروف بتشكيكه في خطورة فيروس كورونا منذ اندلاع الوباء، وصرح أكثر من مرة بأنه يعتبر هذه القضية “فبركة إعلامية”.

وتحدى بولسونارو إجماع خبراء الصحة العامة على ضرورة إبطاء تفشي المرض، وانتقد أوامر الإغلاق والتباعد الاجتماعي الصادرة عن حكام الولايات ورؤساء البلديات، قائلا إن أضرارها الاقتصادية أسوأ من المرض.

يذكر أن البرازيل تعد الدولة الثانية عالميا في التأثر بفيروس كورونا المستجد، حيث سجلت حتى الآن أكثر من مليون و600 ألف حالة إصابة، وتم تسجيل أكثر من 60 ألف حالة وفاة بالفيروس.