اتهامات بالإحتيال و التزوير في مشروع سكني لموظفي عمالة ابن امسيك.. و تساؤلات عن مصير 62 شقة و تحقيقات قضائية تفتح في الموضوع!!!

اتهامات بالإحتيال و التزوير في مشروع سكني لموظفي عمالة ابن امسيك.. و تساؤلات عن مصير 62 شقة و تحقيقات قضائية تفتح في الموضوع!!!

السفير 24

سبق لجريدة “السفير 24” الإلكترونية أن أشارت في مقال نشر على صفحاتها تحت عنوان ( الغضب يشتعل في أوساط ودادية السكن لموظفي عمالة ابن أمسيك…و تساؤلات عن مصير 62 شقة؟) بأن شدة الغضب لن تنطفئ في أوساط ودادية الخير للسكن لموظفي عمالة مقاطعات ابن امسيك ، إلا حين الكشف عن مصير 62 شقة .

و فعلا تم وضع شكاية مطلع هذه السنة من قبل (م.ح) ضد مسيري هذه الودادية السكنية لدى الوكيل العام للملك بمحكمة الإستئناف بالدار البيضاء تحت عدد 14\3101\2020 في شأن التلاعب في الشقق المدرجة في مشروع سكني لفائدة موظفي عمالة مقاطعات ابن امسيك، بالإضافة إلى اتهامات بالنصب و الإحتيال و التزوير ، كما هو مشار إليها في طلب مؤازرة موجه من قبل المشتكي إلى إحدى الهيئات المختصة في حماية المال العام.

و هي الشكاية التي أحالها الوكيل العام على وكيل الملك لدى المحكمة الزجرية عين السبع للإختصاص و الذي أحالها بدوره على مصلحة الشرطة القضائية لأمن بن امسيك، التي فتحت في شأنها مسطرة البحث التمهيدي الذي إستمعت في إطاره إلى (ع.ر) رئيس الودادية و (أ.ف) نائبه و ( ف.ص) الكاتبة العامة و (م.ع) نائبها و (س.أ) أمين المال ، و كلهم موظفون بعمالة مقاطعات بن امسيك ، كما إستمعت إلى المشتكي الذي أكد المشتكى به الأول في معرض تصريحاته أمام الشرطة القضائية بعدم انتمائه لسلك موظفي عمالة ابن مسيك و عدم حمله للصفة القانونية التي تخول له وضع الشكاية موضوع البحث التمهيدي، مضيفا بأن شكايته كيدية و مؤسسة على رفضهم تمكين المشتكي من الإستفادة من شقة بالمجان ،حسب ما جاء بتصريحاته.

و ذهب المشتكي إلى حد اتهام المشتكى بهم بتسهيل استفادة بعض الأشخاص من 16 شقة دون احترام السند القانوني و المعايير الواجب إعتمادها، كما طعن في قانونية تشكيل المكتب المسير لودادية الخير للسكن لموظفي و أطر عمالة مقاطعات ابن امسيك، و اتهم مسؤوليه بخرق الفصل السادس من القانون الداخلي لهذه الودادية و الذي يشير إلى عدم السماح للموظف المستفيد بالتنازل عن شقته إلا بعد تسلمها و الحصول على الرسم العقاري الخاص بها، بل و أدلى باسم شخص أكد بأنه استفاد من شقة رغم أنه متقاعد و متواجد خارج أرض الوطن .

و جاءت الشكاية موضوع البحث القضائي باتهامات بالتلاعب في مشروع سكني لفائدة موظفي عمالة ابن امسيك ، و هو المشروع الذي أقيم على بقعتين أرضيتين كانتا في ملكية الأملاك المخزنية و استفادت منها ودادية الخير من أجل أمام مشروعها السكني ، البقعة الأولى ذات الرسم العقاري عدد 12\130327 بمساحة 1810 m2 شيدت عليها 84 شقة تم فتح باب الإستفادة في 54 شقة فقط و يجهل مصير 30 شقة المتبقية حسب الشكاية ، كما تجهل، حسب تصريحات المشتكي، الجهة التي استفادت منها، و البقعة الثانية ذات الرسم العقاري عدد 77015\س بمساحة 934 m2 شيدت عليها 36 شقة استفاد منها أربعة موظفين من أربع شقق و يجهل مآل 32 شقة المتبقية، حسب ذات الشكاية، ليصل مجموع الشقق موضوع التساؤل عن مصيرها إلى62 شقة.

و تجدر الإشارة إلى انه سبق لجريدة “السفير 24” الإلكترونية أن نشرت مقالا بتاريخ 19 غشت 2019 تحت عنوان (الفضائح تلاحق بن شوييخ بعد مغادرتها عمالة ابن امسيك و اتهامات لها بالمس بحقوق المواطنين) أشارت فيه، و حسب مصادر مطلعة ، إلى تداول اتهامات موجهة إلى العامل السابقة لعمالة مقاطعات ابن امسيك بالمس بحقوق و مكتسبات الساكنة المتبقية من كاريان الخليفة (الحفرة)، من خلال منحها 3 شقق من بين الشقق المخصصة لهذه الساكنة في إطار برنامج إعادة الإيواء لثلاثة من قريباتها ، كما وجهت لها و لموظفين آخرين بعمالة ابن امسيك و بمجلس جهة الدار البيضاء اتهامات بالإستفادة من الريع العقاري.

 6,475 مجموع المشاهدات,  3 مشاهدة اليوم

الإدارة

مدير النشر

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.