وأفاد التلفزيون الرسمي الإيراني أن الزلزال وقع في منطقة مراوه تبه في إقليم جلستان، مشيرا إلى أن الزلزال كان على عمق 10 كيلومترات. ولم يتحدث التلفزيون عن وقوع خسائر بشرية أو أضرار محتملة من جراء الزلزال.

وكان زلزال قد ضرب في يونيو الماضي منطقة الحدود الإيرانية العراقية، وكان على عمق 10 كيلومترات. ولم يسفر حينها عن سقوط خسائر بشرية أو مادية.

وتقع إيران عند ملتقى صفائح تكتونية عدة، ويعبرها عدد من الصدوع والفوالق الجيولوجية، مما يجعلها عرضة لنشاط زلزالي كثيف.

ويعود الزلزال الأكثر فتكاً في إيران خلال العقود الثلاثة الأخيرة، إلى عام 1990، حين لقي 40 ألف شخص مصرعهم وشرّد نصف مليون آخرين من جراء زلزال بقوة 7.3 درجة ضرب شمال البلاد.