وفاة مؤسس الحزب الديمقراطي الأمازيغي أحمد الدغرني عن عمر يناهز 72 عام

وفاة مؤسس الحزب الديمقراطي الأمازيغي أحمد الدغرني عن عمر يناهز 72 عام

السفير 24 – مريم المازغي

توفي يوم الإثنين، الكاتب و المحامي و السياسي المغربي أحمد الدغرني الذي يعتبر من الوجوه الدافعة عن الحركة الأمازيغية و أحد المؤسسين للحزب الديمقراطي الأمازيغي.

وولد الراحل سنة 1948، بقرية تادارت بقبيلة أيت علي في أيت بعمران، حيث كان والده مدرسا بزاوية تادارت وقاضيا بها، وأصله من بلدة إكّرار ن سيدي عبد الرحمان بأحواز تيزنيت، في جماعة أكّلو.

تلقى أحمد الدغرني تعليمه الأولي بمسقط رأسه، ثم تابع دراسته الأساسية بمعهد تيزنيت ثم بمعهد تارودانت، وحصل على الباكالوريا بمعهد ابن يوسف بمراكش، ثم انتقل إلى جامعة فاس حيث حصل على إجازة في الآداب، وبعدها على إجازة في القانون بجامعة محمد الخامس في الرباط، ليشتغل في سلك المحاماة بهيئة الرباط منذ مطلع السبعينيات.

يعد أحمد الدغرني من رواد الحركة الأمازيغية وأحد رموزها،حيث ساهم في الدورات الأولى للجامعة الصيفية بأكادير، واشتغل في جمعية تاماينوت، وهو من مؤسسي الكونغرس العالمي الأمازيغي، ومنسقا للمجلس الوطني للتنسيق بين الجمعيات الأمازيغية، وشارك في المؤتمر الدولي لحقوق الانسان بفيينا سنة 1993.

 

 1,723 مجموع المشاهدات,  3 مشاهدة اليوم

assafir

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.