دعوة قضائية ضد ماكرون في المغرب

دعوة قضائية ضد ماكرون في المغرب

السفير 24

وضع رئيس جمعية الريف الكبير لحقوق الإنسان بالناظور، شكاية أمام رئيس النيابة العامة، الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض بالرباط، يطالبه من خلالها بملاحقة ومتابعة رئيس جمهورية فرنسا إيمانويل ماكرون متى وطأت أقدامه التراب المغربي، مؤكدا على إساءته للدين الإسلامي ولرسول البشرية “محمد” صلى الله عليه وسلم.

وجاء في نص شكاية الجمعية أن رئيس جمهورية فرنسا ايمانويل ماكرون، قام بارتكاب جرم يتعلق بالإساءة للدين الإسلامي ورموزه و التحريض على التميز و الكراهية علنيا، مما ينصب في ازدرائه للأديان وتهديد السلم المجتمعي وفقا لأحكام (الفصول 5-267 و 5-431) من القانون الجنائي المغربي، كما أقدم بالاستهزاء و الاستهتار بكافة المشاعر و بالمعتقد الديني للمسلمين و الإساءة لرسول الله، محمد بن عبد الله بن عبد المطلب عليه أفضل الصلاة و السلام .

واعتبر رئيس ذات الجمعية الحقوقية ، هذا التصرف مخالفا لأبسط حقوق المعتقدات الدينية التي تنادي بها جميع الأمم والمعتقدات التي تدعوا الى التسامح الديني ، معربا أن هذا الفعل الشنيع يزعزع السلم المجتمعي وينشر الفتنة و البغضاء لتقع بين الأمم ، وإن الأعضاء المنتسبين الى الجمعية كمسلمين يرفضون وبشكل قاطع الإساءة لرسول البشرية محمد صلى الله عليه وسلم.

كما التمس ذات المتحدث، من محمد عبد النباوي، رئيس النيابة العامة اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة التي يراها مناسبة وملاحقة رئيس جمهورية فرنسا ماكرون، متى وضع قدمه في التراب المغربي بشأن الجرم الذي اقترفه سندا لأحكام القانون الجنائي المغربي وتنزيل سياسة عدم الإفلات من العقاب العادل .

يذكر أن تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أثارت حفيظة وغيرة مسلمي العالم وردة فعل لأغلبية الحكومات و الأنظمة العالمية ومن بينها المغرب ، إلا انه لحد الساعة لم يقم أي تنظيم مغربي برفع شكاية ضد ماكرون.

 5,479 مجموع المشاهدات,  11 مشاهدة اليوم

الإدارة

مدير النشر

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.