ماكرون متشبت بموقفه بشأن الرسوم الكاريكاتورية

ماكرون متشبت بموقفه بشأن الرسوم الكاريكاتورية

السفير 24 – رباب نوي

جدد  الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الإثنين، تأكيده أن فرنسا لن ” تغير ” من حقّها في حرية التعبير فقط “لأنه يُثير صدمة في الخارج”.

وأضاف ماكرون: “الآن، لدينا مدرّس مذبوح، والعديد من الأشخاص المذبوحين، لكن الكثير من رسائل التعزية كانت خجولة”، في إشارة إلى مقتل المدرّس الفرنسي، صاموئيل باتي، الذي تم ذبحه في 16 أكتوبر، وثلاثة أشخاص في مدينة نيس، في التاسع والعشرين منه.

وأشار الرئيس الفرنسي إلى دعوات للتظاهر ضد فرنسا، وضده شخصيا، صدرت في دول إسلامية عدة، بعد كلامه، الذي دافع فيه عن حق نشر رسوم كاريكاتورية للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، خلال مراسم تأبين صاموئيل باتي.

وقال ماكرون: “لأن الكراهية مستبعدة من قيمنا الأوربية، ولأن كرامة الإنسان تعلو على كل شيء، يمكنني أن أخلف صدمة لديك لأن بإمكانك أن تخلف صدمة لدي في المقابل، يمكننا أن نتناقش في الموضوع، وأن نتخاصم حوله، لأننا لن نصل إلى اشتباك فعلي، لأن ذلك محظور، ولأن كرامة الإنسان تعلو كل شيء”.

و تجدر الإشارة إلى أن فرنسا شهدت، قبل أسابيع، نشر صور، ورسوم كاريكاتورية على واجهات بعض المباني، مسيئة إلى النبي محمد عليه الصلاة والسلام، الشيء الذي أشعل موجة غضب في أنحاء العالم الإسلامي.

وفي 21 أكتوبر الماضي، دافع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن الرسوم  المذكورة، معتبرا أن بلاده لن تتخلى عن “الرسوم الكاريكاتورية”، ما ضاعف موجة الغضب في العالم الإسلامي، وأُطلقت في بعض الدول حملات مقاطعة للمنتجات، والبضائع الفرنسية.

 4,598 مجموع المشاهدات,  14 مشاهدة اليوم

assafir

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.