كشفت مصادر اعلامية أن تأشيرات “المجاملة” الخاصة بالحجاج ، أطاحت بوكالات أسفار وهمية وسماسرة يقدمون على إيهام الراغبين في أداء مناسك الحج بإمكانية حصولهم على تأشيرة “مجاملة” مقابل مبالغ مالية كبيرة.

وحسب ذات المصادر ، فإن تقريرا أمنيا كشف عن الارتفاع المقلق في عدد عمليات النصب والاحتيال، التي راح ضحيتها الحجاج والمعتمرون وزبناء الرحلات المنظمة، مضيفة أن ذلك يضر بشكل كبير بصورة وكالات الأسفار، وبالسياحة الوطنية.

ودخلت وزارة السياحة على خط هذه القضية، وقالت إنها فتحت تحقيقا تبين ان وكالات أسفار متورطة في هذه الحوادث المتعلقة بتنظيم بتأشير مجاملة للحجاج، وأنها ستعاقب هذه الوكالات في إطار القوانين الجاري بها العمل.